قبل اطلاق متجرك الالكتروني الخاص بك عليك اتباع بعض الخطوات التي من شأنها وضعك على الطريق الصحيح ليكون متجرك ذو جدوى و أثر نافع عليك في المستقبل القريب، و حتى لا تضيع وقتك و جهدك في مشروع قد يذهب أدراج الرياح إذا ما قمت بالتخطيط السليم له و قياس سبل إنجاحه قبل حتى الشروع في البدء فيه و تنفيذه على أرض الواقع، فالأمر ليس امتلاك متجر الكتروني بقدر ما هو المقدرة على التمكن من اساليب انجاحه من الأساس ..

حدد جمهورك المستهدف بدقة :

إن عملية تحديد جمهورك المستهدف الذي سوف توجه إليه المتجر و منتجاته في الأساس هي أول ما يجب أن تفكر فيه ، و هو ما سيترتب عليه كل شيء بعده من خطوات، لهجتك الحوارية و المحتوى الذي سوف تستخدمه، طرق ترتيب المنتجات، الشبكات الاجتماعية التي سوف تستخدمها ، كل شيء يتحدد وفقاً للجمهور المستهدف .

حدد عمره اهتماماته و نوعه ذكر أم أنثى حالته الاجتماعية مستواه المادي و هواياته بالتقريب ، ارسم صورة لشكله و ملامحه تخيلية حاول أن تاوره بلغة يفهمها و أن تقدم له ما يجذب انتباهه و هذا هو سر النجاح في البداية .

و في هذا الصدد يحكي أحد الشباب الذين قرروا أن يفتتحوا مجلة خاصة بالسفر في الولايات المتحدة كيف أنهم لجأوا لعمل ملفات خاصة بكل عميل يستهدفونه ، عمره و سنه و اهتماماته و سفريات يجريها و الوجهات التي يحب أن يسافر إليها باعتبارها مجلة مخصصة للسفر ، و هو ما أنشأ حالة من الولاء الكبير بين المجلة و جمهورها بشكل لا يصدق .

و بعد تحديد جمهورك المستهدف ما عليك سوى إيجاد كافة السبل لجذبهم إليك و قم بتحديد تلك الوسائل بدقة من شبكات تواصل اجتماعي يستخدمونها، من منتج  قد ينتشر بينهم بشكل كبير، ما عليك إلا أن تقوم بوضع كافة المنتجات التي سوف تحقق انتشار كبير سواء من ناحية الاهتمامات أو السعر  في الواجهة و قم باعداد محتوى Viral  ينتشر بشكل فيروسي بين العملاء مثل الخصومات الهائلة أو المنتجات التي يحتاجونها بالفعل و يفضل استخدام الحالة الفيروسية في الانتشار من خلال شبكة تواصل اجتماعي محددة تقوم بتحديدها عن طريق البحث الذي قمت به في البداية لتحديد هوايات و أين يقضي هذا الجمهور أوقاته على الانترنت .

حدد خططك للعلاقات العامة و قنوات الاتصال التي سوف تنتهجها :

يمكنك خلال تلك المرحلة التأكيد على لغة الخطاب و الوسائل التي سوف تنتهجها للتواصل مع جمهورك و عملائك و أن تحدد لكل فئة من العملاء المستهدفين طريقة للوصول إليهم ، حدد فعاليات و تدوينات و مقالات و رسائل بريدية لترسلها للفئة المناسبة من جمهورك و لابد عليك أن تكون مختصراً و محدداً و صادقاً فيما تتداوله معهم و كن على صلة جيدة بجهات النشر و الكتاب الجيدين في مجالك للكتابة عنك و عن متجرك و منتجاتك  في المدونات و وسائل الإعلام ذات الانتشار بين العملاء .

اختر منصة جيدة لمتجرك :

منصات وبدامج المتاجر الالكترونية

بعد كل تلك التحضيرات ما عليك سوى اختيار الشكل الجيد و الترتيب الانيق الذي يناسب طبيعة جمهورك و ترتيب متجرك الالكتروني وفقاً للمعطيات التي لديك و المعلومات التي توفرت إليك عبر الدراسات و التحليلات القبلية ، لذا راعي جيداً مستوى الصور و المحتوى المكتوب و التنسيق و سرعة المتجر و اعمل على تلافي الصفحات الغير سليمة و الروابط المعطوبة التي لاتعمل و اعمل على اعادة ربط الصفحات و المنتجات ذات العلاقة و اشر دائماً للتواصل معك و اضف كافة سبل الراحة للعملاء و حسن من مستوى استخدام موقعك الذي يحمل متجرك الالكتروني أولاً بأولاً.

خصص كل وقتك و جهدك لمشروعك الواعد:

٩٠٪ من المشاريع تفشل

 

قبل البدء في خطوات تدشين موقعك أو متجرك الالكتروني عليك منحه كل وقتك و تفكيرك و شغفك فتلك الحالة التي تسبق انتظار النجاح لا تقل في حلاوتها و لا روعتها عن تذوق النجاح فيما بعد  لانها هي الوقود الذي يدفعك للتميز ، خطط لوقتك و استغل معرفتك بالتسويق و ادارة الاعمال في ذلك جيداً لتضعه على الطريق السليم، و لا تجعل الحقيقة المرة التي تؤكد ان مصير 90% من المشروعات الجديدة على شبكة الانترنت مصيرها الفشل و لكن تاكد ان هناك 10 بالمائة ناجحون فانت ستكون من ضمنهم بالتاكيد.

لا تجعل الخطوات البسيطة تلك تثنيك عن القراءة الجيدة و التغيير المستمر و التقويم الدائم لكافة خططك و انطباعاتك، فالبيئة الالكترونية تتغير باستمرار و لا تقف عن معلومة أو حد معين لذا استفد من كل لحظة تظهر لك شيئاً جديداً في هذا المجال، لأن اللحظة في عالم التجارة الالكترونية تترجم لارباح اذا ما قمت باستغلالها بالشكل الأمثل .

Leave a Reply